مقتل مهربين تابعين لقوات الحكومة السورية وحزب الله بنيران الجيش الأردني

ما تزالُ مجموعاتُ التهريبِ المحلية المرتبطة بحزب الله اللبناني والفرقة الرابعة التابعة لقوات الحكومةِ السورية تنشطُ في تجارة وتهريب المواد المخدّرة من لبنان إلى سوريا ومن ثمَّ إلى الأردن ودولِ الخليج العربي.

وفي هذا الخصوص أفادَ المرصدُ السوريُّ لحقوق الإنسان بمقتلِ أربعة مهرّبين وجرحِ ستة آخرين من مجموعاتٍ محليّة مرتبطة بحزب الله والفرقة الرابعة بعد وقوعِهم بكمينٍ نفّذه الجيشُ الأردني، خلال محاولةِ المجموعةِ إدخالَ شحنةِ مخدراتٍ من بادية السويداء جنوبيَّ سوريا إلى الجانب الأردني.

كما أفادَ المرصدُ بأنَّ فصائلَ محليّةً مرتبطة بـ “حزب الله” صعَّدت خلال الآونة الأخيرة من عملياتِ نقلِ المواد المخدّرة والمواد الأولية لصناعةِ حبوب الكبتاغون من لبنان إلى مناطقَ بريفَي دمشق وحمص ومن ثمَّ نقلها إلى الجنوبِ السوري، بغيةَ تهريبها للأردن ودولِ الخليج.

هذا وأعلنَ الجيشُ الأردنيُّ من جانبه في بيان أنّ قواته نفّذت عمليةً نوعيّة على الحدود الشمالية مع سوريا، اشتبكت خلالها مع مجموعةٍ من مهرّبي المخدرات، ما أسفر عن مقتل أربعةٍ منهم وإصابةِ عددٍ آخر، فيما لاذَ الآخرونَ بالفرار إلى داخل الأراضي السورية.

وعلى الرَّغمِ من التشديدِ الأمني المكثّف من الجانب الأردني على الشريط الحدودي الشماليّ المشترك مع سوريا، إلا أنّه تمّ إدخالُ شحناتٍ كبيرة من سوريا وتحديداً من بادية السويداء إلى الأراضي الأردنيّة، بحسبِ مراقبينَ.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort