الجيش الأردني يعلن إحباط عملية تهريب مواد مخدرة قادمة من سوريا

في ظلِّ ما تشهده سوريا من فوضى عارمة وانفلاتٍ أمنيٍّ، تنشط عملياتُ تهريب المواد المخدرة على حدودِها الجنوبية باتجاهِ الأراضي الأردنيّة ومنها إلى دول الخليج عن طريق مجموعاتٍ محلية مرتبطة بحزب الله اللبناني، بحسب ما تؤكدُ تقارير دولية.

وكالةُ الأنباء الأردنية “بترا” نقلت عن مصدرٍ عسكريٍّ قوله، إنّ قواتِ حرس الحدود الأردني وبالتنسيق مع الأجهزةِ الأمنية المختصة، تصدَّت لمجموعةِ أشخاص قادمين من الأراضي السورية، حاولوا اجتيازَ الحدود بطريقةٍ غير مشروعة.

وبحسب المصدر، فقد تمكَّنَ حرسُ الحدود من إفشال محاولةِ التسلل ومصادرة كميّةٍ كبيرة من المواد المخدرة، شملت، مئة وأربعة وخمسين كف حشيش وتسعمئة ألف حبة كبتاغون.

من جهتِه أفادَ المرصدُ السوريُّ لحقوق الإنسان بأن اشتباكاتٍ دارت بين حرس الحدود الأردني ومجموعةٍ من مهربي المخدرات المرتبطين بحزب الله اللبناني والأجهزة الأمنية التابعة للحكومة السورية بعد وقوعِ المهربين بكمينٍ ليفرّوا هاربينَ باتجاه الأراضي السورية، دون ورودِ معلوماتٍ عن حجم الخسائر.

هذا وحذَّرَ العاهلُ الأردني، الملك عبد الله الثاني في وقتٍ سابق من خطورةِ الفراغ الذي تخلّفه روسيا في سوريا، معتبراً أن ملءَ إيران ووكلائها الفراغَ الذي تخلّفه روسيا في سوريا قد يؤدي إلى مشاكل على طول الحدود الأردنية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort