الجندرما التركية تعتدي بالضرب المبرح على مدنيين بريف رأس العين شمال شرقي سوريا

أعتدى حرسُ الحدود التركي “الجندرما”، مجدداً، بالضرب المبرح على مدنيين بريف رأس العين/ سري كانيه المحتلة شمال شرقي سوريا
وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مجموعةً من المدنيين، مؤلفةً من عشرة أشخاصٍ بينهم امرأةٌ حامل، تعرضوا للضرب المبرح من قبل الجندرما التركية، خلال محاولتهم اجتياز الحدود والعبورَ إلى تركيا، ما أدى إلى إصابة بعضهم بكسور، بينما أجهضت المرأة الحامل.

ويأتي ذلك بعد أيامٍ من فقدان خمسة عشر مدنياً حياتهم، على يد الجندرما التركية، أثناءَ محاولتهم عبورَ الحدود، بريف رأس العين/ سري كانيه المحتلة، وتم دفنُهم في مقبرةٍ جماعية.