الجزائر: مئات العمال يتظاهرون مطالبين بمحاسبة أمين عام النقابة سيدي السعيد

تظاهر مئات العمال الجزائريين، الأربعاء، أمام مبنى الاتحاد العام للعمال بالعاصمة، للمطالبة برحيل الأمين العام عبد المجيد سيدي السعيد

ويتهم المحتجون سيدي السعيد “بالتواطؤ مع السلطات وتمرير قرارات لا تخدم العمال. وعرف عبد المجيد سيدي السعيد، الذي يقود المركزية النقابية منذ عقود، بمساندته للرئيس عبد العزيز بوتفليقة طيلة ولاياته الأربع، وكان من بين المؤيدين لترشيحه لعهدة خامسة رغم مرضه.

وكانت وسائل إعلام محلية أوردت مؤخرا خبر منع سيدي السعيد من السفر، للمشاركة في أشغال الدورة 108 لمؤتمر العمل الدولي الذي انطلق بمدينة جنيف قبل يومين.

وفي سياق متصل، قرر معارضو سيدي السعيد على مستوى اتحاد العمال، تنظيم مؤتمر استثنائي للمركزية النقابية لبحث سبل تنحيته من على رأس أكبر تنظيم عمالي في الجزائر في 22 حزيران/ يونيو الحالي.

قد يعجبك ايضا