الجزائر…جدل في الأوساط السياسية حول رغبة تبون الترشح لولاية ثانية

جدلٌ واسع في الأوساط الجزائرية، أثاره محتوىً نشرته وسائل إعلامٍ حكومية، يكشف عن رغبة الرئيس عبد المجيد تبّون الترشّح لولايةٍ رئاسيةٍ ثانية.

هذا الجدل برز على خلفية نشر وكالة الأنباء الحكومية الجزائرية، مقالَين في غضون شهرٍ واحد، يتضمنان حصيلة سياسات تبون وأعماله منذ وصوله إلى السلطة نهاية عام ألفين وتسعة عشر.

ومن بين ما جاء في المقالين أن تبون كان على درايةٍ تامّة بما ينتظره داخلياً ودولياً، وسعى لتغيير ممارسة الحكم وإعادة النظر في نموذج ديمقراطي متعثّر، إلى جانب إعطاء روح جديدة لجهازٍ دبلوماسيٍّ غيرِ فعَّال.

وبحسب الوكالة الجزائرية، فإنّ تبّون تمكَّن في وقتٍ قصير من إعادة الجزائر إلى الساحة الدولية، لتستعيد البلاد بذلك مكانتَها في تلك المحافل، وتتحرّك على جميع الجبهات، وتستعدّ لتنظيم قمّةٍ مهمة للبلدان العربية مرتقبةٍ مطلع نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

متابعون للشأن السياسي في الجزائر وسياسيون جزائريون، قالوا إن هذه المقالات تعدُّ بمثابة خطابٍ دعائيٍّ لسياسات الرئيس الجزائري، الهدف منه التحضيرُ لإطلاق حملة ترويج للولاية الرئاسية الثانية، يريد تبون من خلالها كسبَ الأصوات في الانتخابات الرئاسية المقررة عام ألفين وأربعة وعشرين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort