الجزائر.. إحالة المتهمين بقتل الناشط جمال بن إسماعيل للجنايات

عادت قضية الناشط الحقوقي، جمال بن اسماعيل إلى الواجهة من جديد، حيث أحالت غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة الجزائرية، قضية حرقه وقتله والتنكيل بجثته إلى محكمة الجنايات الابتدائية، وفقا لما ذكرت صحيفة “النهار” المحلية.

وبحسب الصحيفة ، فإنّه من المقرر أن يمثل أمام هيئة المحكمة نحو 300 متهم، بعضهم يتواجد بالسجن حالياً، لمواجهة تهم تتعلق بأفعال إرهابية تستهدف أمن الدولة، والاعتداء المعنوي والجسدي على الأشخاص.

النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، سيد أحمد مراد، قال، في تصريحات للصحفيين، إنّ التحقيقات، قادت إلى أنّ الحرائق التي اندلعت في ولاية تيزي وزو وبقية الولايات في المنطقة كانت بفعل فاعل، مشيراً إلى أن جمال بن إسماعيل كان من ضمن المتطوعين الذين هبوا لتقديم المساعدة لسكان المنطقة.

وأكد المسؤول الجزائري، أن التحقيق قاد إلى أن جريمة القتل بحق إسماعيل كانت مدبرة، وأن المعطيات التقنية أثبتت التدبير للواقعة وترويجها لخلق الهلع الممنهج للسكان، من خلال عناصر لحركة” ماك” التي تصنفها السلطات على أنها “إرهابية”.

يذكر أنّ الناشط الحقوقي، جمال بن اسماعيل قد لقي حتفه، العام الماضي، في ولاية تيزي وزو، بعد مشاركته في إطفاء الحرائق التي شهدتها المنطقة، قبل أن تعتدي عليه حشود غاضبة في إحدى قرى الولاية متهمين إياه بالمشاركة في افتعال تلك الحرائق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort