الجزائر: آلاف الطلاب يتظاهرون مطالبين برحيل النظام

في عاشر ثلاثاء على التوالي، تظاهر آلاف الطلاب، وسط العاصمة الجزائرية، مطالبين مجدداً برحيل النظام ومحاكمة رموزه.

المحتجون هتفوا “اويحيى الى الحراش، في إشارة إلى الاستماع الى رئيس الوزراء السابق أحمد اويحيى من النيابة الثلاثاء، في إطار تهم تتعلق بتبديد أموال عامة.

آلاف الطلاب تظاهروا أيضاً في تيزي اوزو، بمنطقة القبائل شرق العاصمة، وفي قسنطينة ثالث أكبر مدن البلاد، وبجاية والبويرة.

المحتجون أكدوا أنهم سيتظاهرون حتى رحيل كافة رموز النظام وأولهم الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي.

من جهته، قال رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، أن الانتخابات الرئاسية المنتظرة في الرابع من تموز/يوليو، هي الحل الأمثل للخروج من الأزمة السياسية، مشيراً إلى ان الجيش يستبعد أي حل آخر خارج الدستور.

صالح أعلن أن الجيش سيرافق العدالة بعد أن تحررت من كل القيود والضغوطات والإملاءات، للتحقيق في ملفات الفساد التي تورط فيها شخصيات من نظام بوتفليقة.

وكشف قائد الجيش أن وزارة الدفاع الوطني بحوزتها ملفات فساد بأرقام ومبالغ خيالية، مشيراً أنه تم وضعها تحت تصرف العدالة، لدراستها والتحقيق بشأنها ومتابعة كل المتورطين فيها.

النيابة العامة بدورها، استجوبت الثلاثاء لعدة ساعات رئيس الوزراء السابق أحمد اويحيى، في قضايا تتعلق بتبديد المال العام والحصول امتيازات غير مستحقة.

ومنذ استقالة الرئيس بوتفليقة تحت ضغوط الاحتجاجات غير المسبوقة، فتح القضاء الجزائري سلسلة تحقيقات في قضايا فساد ضد رجال اعمال نافذين ومسؤولين كبار في الدولة.

قد يعجبك ايضا