الجامعة العربية: لا يمكن قبول خطة سلام لا تنسجم مع المرجعيات الدولية

بيان صدر عن اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربية في القاهرة، على مستوى وزارء الخارجية، أكد بأن مبادرة السلام العربية لعام 2002 والمبنية على أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ومبدأ الارض مقابل السلام، لايمكنها أن تقبل أي خطة أوصفقة لا تنسجم مع هذه المرجعيات الدولية.

الاجتماع الذي حمل عنوان تطورات القضية الفلسطينية، المسار السياسي والأزمة المالية، أوضح بأن أي صفقة لتحقيق السلام في الشرق الاوسط لن تنجح، إذا لم تلب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

مجلس الجامعة العربية طالب المجتمع الدولي بتنفيذ قرار مجلس الامن 2334 ضد الاستيطان الإسرائيلي وحماية المدنيين الفلسطينين، والالتزام بالتفويض الأممي لوكالة الأونروا.

بيان الدول العربية أكد أيضاً التزامه بدعم موازنة دولة فلسطين، وتنفيذ قرار قمة تونس بتفعيل شبكة أمان مالية بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي شهرياً، لتواجه فلسطين الضغوط السياسية والمالية التي تتعرض لها.

ودعت الدول العربية جميع الفصائل والقوى الفلسطينية لسرعة اتمام المصالحة فيما بينهم من أجل تمكين الحكومة الفلسطينة من تحمل مسؤوليتها كاملة في قطاع غزة وإجراء الانتخابات العامة في أقرب وقت ممكن.

ankara escort çankaya escort