الجامعة العربية تشدد على رفض التدخلات الخارجية في ليبيا

التأكيد على أهمية الحل السياسي الشامل للأزمة الليبية، ودعم تنفيذٍ كاملٍ للاتفاق السياسي الموقَّع في الصخيرات، إضافةً للالتزام بوحدة وسيادة البلاد، والتأكيد على ضرورة استعادة الدولة الليبية ومؤسساتها لدورها في خدمة الشعب الليبي، هو أهم ما جاء في القرار الصادر عن مجلس جامعة الدول العربية بمشاركة وزراء الخارجية بخصوص ليبيا.

القرار شدد كذلك على الدور المحوري والأساسي لدول جوار ليبيا وأهمية التنسيق فيما بينها، إلى جانب رفض التدخلات الخارجية أيّاً كان نوعها ومصدرها، والتي تسهم في تسهيل انتقال عناصر إرهابية إلى ليبيا.

وتضمّن القرار الترحيب بكافة المبادرات والجهود الدولية الرامية إلى وقف العمليات العسكرية، واستئناف العملية السياسية في ليبيا تحت رعاية الأمم المتحدة، كما أشاد بإعلان القاهرة حول ليبيا، مشيراً إلى ضرورة التوصل الفوري لوقف دائم لإطلاق النار مع العودة السريعة للمفاوضات.

القرار العربي أدان في مادته الثانية عشرة كافة انتهاكات حقوق الإنسان، أياً كان مرتكبوها في كافة الأراضي الليبية، مع التأكيد على ضرورة حماية كافة الأجانب في البلاد.

وزير الخارجية: يجب تفادي تكرار سيناريو الأزمة السورية في ليبيا
في سياقٍ متصل، حذر وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي من تكرار سيناريو الأزمة السورية في ليبيا.

بن علوي قال في تصريحاتٍ إعلاميةٍ، إنهم سيعملون على آليةٍ لحلٍّ سياسيٍّ مقبولٍ يرضي كل الأطراف الليبية والدولية، وإبعاد الميليشيات عن البلاد، مشيراً إلى أهمية العمل العربي المشترك لتقريب المواقف بين الفرقاء الليبيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort