التوصل إلى اتفاق للإفراج عن السفينة التي جنحت في قناة السويس

بعد أشهرٍ على احتجازها توصّل ملاكُ السفينة إيفر غيفن وجهاتُ التأمين عليها إلى تسويةٍ رسميّةٍ مع قناة السويس المصرية للإفراج عن السفينة التي عطَّلت مجرى القناة عندما جنحت في مارس آذار الماضي.

هيئة قناة السويس قالت في بيانٍ، إنّه تمّ التوصّل الى اتّفاقيةِ تسويةٍ مع شركة “شوي كيسن” اليابانية المالكة للسفينة، لافتةً إلى أنّ احتفالاً سيقام الأربعاء لتوقيع الاتفاق ومغادرة السفينة.

من جهته، أشار ممثّل الجهة المالكة لإيفر غيفن، والمؤمّنة عليها فاز بير محمد من شركة ستان مارين للاستشارات القانونية والبحرية ومركزها لندن في بيانٍ إلى أنه تمّ التوصّل إلى حلٍّ رسميٍّ وأن الاستعدادات ستبدأ لمغادرة السفينة دون إعطاء توضيحاتٍ إضافيّة.

وكانت هيئة القناة قد أعلنت في وقتٍ سابقٍ خفض مبلغ التعويض المطلوب لقاء الأضرار الناجمة عن جنوح السفينة إيفر غيفن في قناة السويس، من تسعمئة وستة عشر مليون دولار إلى خمسمئة وخمسين مليون دولار.

وكانت السفينة إيفر غيفن قد جنحت في الثالث والعشرين من آذار/مارس وتوقفت في عرض مجرى قناة السويس فعطّلت الملاحة في الاتجاهين، لمدة ستّة أيّام، وقدّرت هيئة القناة حينها خسائر مصر جرّاء ذلك ما بين اثني عشر وخمسة عشر مليون دولار في اليوم الواحد.

ويبلغ طول السفينة أربعمئة متر وعرضها تسعة وخمسين متراً وحمولتها الإجمالية مئتان وأربعة وعشرون ألف طن، كانت متّجهة من الصين إلى روتردام في هولندا.

وشاركت في عمليات تعويم السفينة أكثر من عشر قاطرات إضافة الى جرافات لحفر قاع القناة، في عملية بالغة التعقيد بسبب الطبيعة الصخرية للمجرى.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort