التشيك تحذر من هجمات إرهابية في أوروبا بعد انسحاب الناتو من أفغانستان

حذّرَ الرئيسُ التشيكي ميلوش زيمان، من وقوعِ هجماتٍ إرهابيةٍ جديدة في أوروبا نتيجةَ انسحاب قوات دول الناتو من أفغانستان.

وقال زيمان في خطابٍ وجّهه إلى المواطنين بمناسبةِ عيد الميلاد، إن الوضعَ الأمني الدولي تردى بعد استسلام الناتو في أفغانستان، وعودة حركة طالبان الإرهابية إلى الحكم، وفق تعبيره، مضيفاً أن الانسحابَ سيؤدي إلى زيادة تدفق المهاجرين من أفغانستان.

وشبّهَ الرئيسُ التشيكي انسحابَ الحلف بـ “معاهدة ميونخ” الموقّعة أواخر سبتمبر عام ألف وتسعمئة وثمانية وثلاثين بين ألمانيا النازية من جهة، وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا من جهة أخرى والتي سمحت لألمانيا بضم منطقة السوديت التشيكوسلوفاكية.

وكان زيمان قد اعتبر في وقتٍ سابق، أن العدو الحقيقي لحلف الناتو هو الإرهابُ الدولي وليس روسيا، معتبراً أن إصلاح الناتو كان يجب أن يشمل أيضاً تخليه عن دورِهِ كـ “منظمة خدمات بيد الولايات المتحدة”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort