التحالف يؤكد على شراكته مع قسد واستمرار مهمته بالمنطقة

في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار نحو خطوات الإدارة الأمريكية الجديدة؛ لتحديد استراتيجيتها المقبلة في الملف السوري، أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، أن مهمة قواته في شمال وشرق سوريا لم تتغير.

المتحدث الرسمي باسم التحالف واين ماروتو أكد في تغريدة نشرها على حسابه، أن التحالف لم يُجرِ أي زيادة على حجم قواته أو عدد قواعده في المنطقة، مجدداً تأكيده على الشراكة مع قوات سوريا الديمقراطية؛ لتحقيق هزيمة التنظيم الإرهابي.

ماروتو أوضح أن التحالف يقوم بتسيير دوريات أمنية بشكل منتظم؛ لغرض إمداد قوافله في شمال وشرق سوريا، ودعم وتعزيز قواعده.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد قال يوم السبت، إن التحالف الدولي يواصل إرسال المزيد من التعزيزات إلى ريف الحسكة، بغرض إنشاء قاعدة عسكرية له في ريف المالكية بالمثلث الحدودي.

ومنذ بداية العام الجديد أرسل التحالف الدوليُّ لمحاربة تنظيم داعش الإرهابيّ عشرة أرتال وقوافلَ تضمُّ عشراتِ السياراتِ المحملةِ بالأسلحةِ والموادِّ اللوجستيّةِ وغرفٍ مسبقة الصنع، اتجهت إلى قواعده بريفِ المالكية شمال شرق سوريا.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون قد أعلنت في وقت سابق هذا الشهر، أن قواتها الموجودة في سوريا لم تعد مسؤولة عن حماية النفط، وأن واجبها الأساسي هو مكافحة تنظيم داعش الإرهابي.

قد يعجبك ايضا