التحالف العربي يهدد برد سريع إثر استهداف الحوثيين مطار أبها الدولي

إجراءات وصفت بالصارمة والرادعة توعد بها التحالف العربي بقيادة الرياض في اليمن، بعد هجوم للحوثيين على مطار أبها الدولي جنوب غرب السعودية أسفر بحسب التحالف عن إصابة 26 مدنياً من جنسيات مختلفة.

المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي ذكر في بيان أن مقذوفا سقط بصالة الوصول بمطار أبها مسببا أضرارا مادية.

وأضاف أن ثلاث نساء وطفلين من بين المصابين وهم من جنسيات سعودية ويمنية وهندية.

المالكي اتهم إيران بالوقوف وراء الهجوم وقال إن هناك أدلة على أن الحرس الثوري الإيراني أمد الحوثيين بالسلاح الذي استهدف المطار.

وقالت هيئة الطيران المدني السعودية لوكالة رويترز إن حركة الطيران تسير بشكل طبيعي حاليا في المطار.

ويأتي الهجوم بعد يومين على إسقاط القوات السعودية طائرتين بدون طيار أطلقتا من اليمن، باتجاه مدينة خميس مشيط. ويهدد هذا الهجوم الجديد بتصعيد عسكري بينما تحاول الأمم المتحدة إعادة إطلاق جهود السلام المتعثرة.

دول عربية تندد بهجوم الحوثيين على مطار أبها الدولي

الهجوم أثار ردود فعل عربية منددة من بينها الإمارات والكويت والبحرين، مؤكدة وقوفها إلى جانب السعودية، وتأييدها لكافة الإجراءات التي ستتخذها لحماية أمنها.

وفي القاهرة، دانت الخارجية المصرية الهجوم على مطار أبها، مستخدمة أشد العبارات، كما أعلنت تضامنها مع السعودية في مواجهة أي محاولة لاستهداف أمنها واستقرارها.

وتأتي هذه التطورات فيما تسعى الأمم المتحدة إلى إعادة إطلاق محادثات السلام في اليمن، إلا أن مخرجات الواقع توحي عكس ذلك في ظل استمرار التصعيد، ناهيك عن العراقيل بشأن انسحاب الحوثي من ميناء الحديدة، تنفيذاً للخطوة الأولى في اتفاقات ستوكهولم.

قد يعجبك ايضا