التحالف العربي يتعهد بتدمير القدرات الصاروخية للحوثيين بعد الهجوم على الرياض وجازان

تصعيدٌ جديدٌ في الأزمة اليمنية عبرَ هجومٍ بصواريخ باليستية نفذه الحوثيونَ مستهدفينَ الأراضي السعودية.

فقد اعتبر المتحدث باسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن العقيد تركي المالكي، الهجوم تصعيداً لا يستهدف السعودية فقط، بل العالم أجمع، في ظروفٍ عصيبةٍ، حيث الجميع يتوحد فيها لمحاربة تفشي فايروس كورونا، متعهداً بتدمير القدرات الصاروخية الباليستية للحوثيين.

وكان الهجوم الصاروخي، بواسطة صاروخينِ باليستيينِ تم إطلاقهما باتجاه مدينتيْ الرياض وجازان ولم يسفر عن خسائر بشرية، بحسب التحالف العربي الذي أكد أن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت ودمرت الصاروخين.

ويعد هذا الهجوم الأول من نوعه، بعد إعلان الحوثيينَ تعليق ضرباتهم ضد السعودية، إثر الهجوم على منشآت أرامكو، وخاصة بعدما دعمت أطراف الصراع الدعوة الأممية للهدنة بهدف التركيز على محاربة فايروس كورونا.

الحوثيون يتبنون الهجوم على السعودية ويتوعدون بالمزيد

وتبنى الحوثيونَ من جانبهم الهجوم، وأكدوا في بيانٍ نشرته قناة المسيرة المتحدثة باسمهم، أنهم نفذوا عمليةً عسكريةً نوعيةً استهدفت السعودية، مع دخول العمليات العسكرية للتحالف العربي في اليمن عامها السادس، في 26 آذار/ مارس الجاري.

وأضاف البيان أن القصف تم على أهدافٍ حساسةٍ في الرياض بالصواريخ والطائرات المسيرة، مهددينَ بعمليات أخرى.

ويأتي هذا التصعيد بعد الدعوة التي وجهها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالوقف الفوري لإطلاق النار في جميع أنحاء العالم، بهدف توحيد الجهود للتصدي لفايروس كورونا، ولاقت الدعوة تأييداً من الحكومة اليمنية والحوثيينَ والتحالف العربي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort