التحالف الدولي ينفذ عملية إنزال جوي في ريف دير الزور

تمكنت قوات النظام السوري، صباح اليوم، من السيطرة على معظم الدائرة المحاصرة الممتدة من الطيبة والسخنة شرقاً إلى أثريا وجبل شاعر غرباً، جاءت هذه السيطرة بعد أن عمد التنظيم على سحب غالبية مقاتليه، قبيل استكمال حصار المنطقة، تخوفاً من قيام قوات النظام بتطويقهم ووضعهم داخل حصار مطبق.

وفي ريف حماة الشرقي وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان فقدان 7 مدنيين على الأقل لحياتهم بينهم 4 من عائلة واحدة من ضمنهم رجل وزوجته، وإصابة نحو 24 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، جراء عشرات الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية على مناطق سيطرة التنظيم في الريف الشرقي لمدينة سلمية.

وفي دير الزور أصيب 7 مواطنين بجراح خطيرة بينهم طفلتان وسيدتان اثنتان جراء انفجار لغم بهم، خلال محاولتهم الخروج من مناطق سيطرة “داعش”، نحو مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف الحسكة الجنوبي.

ومن جهةٍ أخرى علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عملية إنزال جرت بواسطة مروحية تابعة للتحالف الدولي، نفذت عند عصر اليوم السبت الـ 26 من آب الجاري، في منطقة التبني الواقعة في الريف الغربي لدير الزور، حيث أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري، أن قوة الإنزال قامت بنقل عناصر من تنظيم “داعش” من جنسيات أوربية، وجرت عملية الإنزال بالتزامن مع قصف مدفعي من قبل قوات سوريا الديمقراطية على منطقة التبني، التي جرت فيها عملية الإنزال ونقل العناصر الأجانب، عند الضفاف المقابلة لمنطقة الجزرات.

ورجحت مصادر للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن التحالف يعمد لنقل عملاء كان قد زرعهم سابقاً في صفوف التنظيم، أو أنه يقوم بنقل عناصر وقياديين تواصلوا معه وأبدوا رغبتهم بالخروج من مناطق سيطرة التنظيم وترك صفوف الأخير.

وإلى الجنوب حيث تمكنت قوات النظام الليلة الماضية من السيطرة على “ضهرة العريضة” ومواقع عسكرية عدة في ريف السويداء الشرقي، وسبق أن تقدمت مطلع الشهر الجاري على مساحات واسعة شرق السويداء، عقب انسحاب فصيل جيش أحرار العشائر بشكل مفاجئ، بحسب مصادر عسكرية.

يذكر أن “جيش أحرار العشائر” التابع للفصائل المسلحة، أطلق الأسبوع الماضي، عملية عسكرية ضد قوات النظام والميليشيات المدعومة إيرانياً أسماها “رد الكرامة”، بهدف استعادة المناطق التي انسحب منها مؤخراً في بادية السويداء بالقرب من الحدود الأردنية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort