التحالف الدولي يكشف في تقرير عن نتائج عملياته ضد داعش

بعد مدة من القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي جغرافياً وعسكرياً، أصدرت “قوات المهام المشتركة- عملية العزم الصلب” للتحالف الدولي ضد داعش تقريراً، كشفت فيه نتائج عملياتها العسكرية منذ انطلاقتها عام 2014 وحتى آذار 2019.

التقرير أعلن أن التحالف الدولي والقوات الشريكة له حرروا منذ بدء العمليات في 2014 مئة وعشرة آلاف كيلو متر مربع من الأراضي من داعش، كما حرروا حوالي ثمانية ملايين شخصٍ، وتم القضاء على الخلافة المزعومة على الصعيد الجغرافي.

التقرير أضاف أن التحالف سيستمر بالعمل مع القوات الشريكة لمنع أي تواجد أو سيطرة لداعش ضمن المنطقة، بالإضافة لحرمانه من أية مصادر قد تسهم في إنعاشه من جديد.

التحالف الدولي أوضح أيضاً أنهم يواصلون العمليات والضربات باستهداف عميق ومدروس للتقليل من تأثير العمليات على المدنيين والبنى التحتية. لافتاً إلى أن هذه العملية تتضمن مراجعة وفحصاً دقيقين قبل توجيه أية ضربة بالإضافة إلى تمحيصٍ فيما بعدها.

وبخصوص الاتهامات التي تم توجيهها للتحالف حول المدنيين الذين فقدوا حياتهم إثر ضرباته الجوية خلال العملية العسكرية، قال بأنهم ينظرون بعين الاعتبار بشأن أية اتهامات عن إصابات مدنية جديدة وأية أدلة جديدة أو دامغة عن اتهامات سابقة لتتم المحاسبة بناء على أفضل دليل ملموس.

وختم التقرير بالتذكير بعدد الضربات الجوية التي قام بها التحالف وهي أربعٌ وثلاثون ألفاً وأربعُمئةٍ وأربعٌ وستون ضربة جوية بين آب 2014 وآذار 2019، مشيراً إلى أنه وحسب المعلومات المتوفرة فإن قوات المهام المشتركة خلال هذه الفترة قدّرت مقتل ألف ومئتين وواحدٍ وتسعين مدنياً بغير قصد خلال ضربات التحالف.

يذكر أن قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب، هي قوة أُنشئت من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد داعش في تشرين الأول/ أكتوبر عام 2014، وتتألف من القوات العسكرية الأمريكية وأفراد من أكثر من 30 بلدًا.

ankara escort çankaya escort