التحالف الدولي يقصف مدينة الميادين في ريف دير الزور

شنّت مقاتلاتٌ يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، صباح اليوم، عدّة غاراتٍ جويّة على مدينة البوكمال الحدودية مع العراق في الريف الشرقي لدير الزور.

حيث استهدفت الغارات محالّ تجارية يتمركز فيها تنظيم “داعش” الإرهابي، كما قصفت الطائرات ذاتها منزلاً استولى عليه التنظيم في وقتٍ سابق بالمدينة، بالقرب من سوق الهال، تسبّبت في إصابة عدّة مدنيين بجروحٍ متفاوتةِ الخطورة.

وفي السياق ذاته، نزحت مئات العائلات من مدينة الميادين والقرى والبلدات القريبة نحو الشمال السوري ومناطق الإدارة الذاتية.

وأوضح المرصد السورية لحقوق الأنسان، أن “سبب النزوح هو نتيجة تخوّف المواطنين من قرب بدء هجوم قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جنسيات سورية وغير سورية، على محافظة دير الزور”.

وإلى البادية السورية، حيث نفّذت الفصائل المسلّحة كميناً شمال غرب “محروثة” بالقرب من “تل مكحول”، وتمكّنوا من خلاله تكبيد قوات النظام والميليشيات الموالية له خسائر بشرية، في حين تمكّنت قوات النظام من بسط سيطرتها على “تلول أشهيب وتل أصفر ورجم البقر وتل سلمان وخربة الأمباشي والكراعة”، بالإضافة للسيطرة على سلسلة تلال تقع بين “تل دكوة وتل رُغيلة وتل ريشة”، ومناطق أخرى في البادية السورية ضمن العمليات العسكرية الواسعة التي قام بها النظام مؤخّراً.

وفي سياقٍ موازٍ دارت اشتباكاتٌ عنيفة، صباح اليوم، بين النظام والتنظيم في محيط حقل الهيل للغاز، دون أن يحقّق أي طرف تقدّمٍ على حساب الطرف الآخر.

يشار إلى أن قوات النظام قد أعلنت عن بدء هجومٍ في البادية ضمن المعركة الثانية التي أطلقت عليها اسم “الفجر الكبرى”، وتستهدف المعركة ريف السويداء أيضاً، والذي يدخل ضمن حدود سريان الهدنة المُعلن عنها في الجنوب السوري.

 

ankara escort çankaya escort