التحالف الدولي يعلن التزامه بدعم العراق لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي

بعد أن أعلنت الولايات المتحدة تخفيض عدد قواتها العاملة في العراق، أعلنت قوات التحالف الدولي في العراق استمرارها بدعم الجيش العراقي عبر تنفيذ ضربات جوية ضد تنظيم داعش الإرهابي، بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

المتحدث باسم قوات التحالف العقيد واين ماروتو قال في تصريحات إعلامية، إن التحالف ملتزم بهزيمة التنظيم الإرهابي ومنعه من القيام بأي أنشطة، مشيراً إلى استمرارهم بدعم الشركاء في العراق وسوريا.

ماروتو أضاف أنهم سيواصلون تقديم النصائح حول تخطيط العمليات، وتبادل المعلومات الاستخبارية، بالإضافة للمشاركة المباشرة في القتال باستخدام الضربات الجوية عندما يتطلب الأمر.

وذكّر ماروتو بالدور الذي لعبته هجمات الحادي عشر من أيلول سبتمبر في تعزيز مشاركة المجتمع الدولي في الحرب على الإرهاب، موضحاً بأن حوالي ثمانين دولة صممت بعد تلك الهجمات على محاربة الإرهاب لعدم تكرار مثلها مرة أخرى.

وأعلنت القيادة المركزية الأمريكية يوم الأربعاء الماضي خفض قواتها في العراق بمقدار النصف تقريباً من حوالي خمسة آلاف ومئتين إلى ثلاثة آلاف جندي خلال شهر أيلول سبتمبر الجاري.

واعتبر قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي، أن قرار تخفيض عدد القوات جاء بعد التقدم الكبير، الذي أحرزته القوات العراقية في محاربة الإرهاب، ونتيجة التشاور والتنسيق مع الحكومة العراقية والتحالف الدولي.

وأكد مسؤولون أمريكيون أن التقليص كان مخططاً له منذ فترة طويلة بعد هزيمة داعش، لكنهم اعترفوا بأنه تم تسريع الخطوات بسبب الهجمات الصاروخية، التي تشنها فصائل موالية لطهران، إضافة لتفشي فايروس كورونا المستجد.

قد يعجبك ايضا