التحالف الدولي يشيد بدور “قسد” ويؤكد التزامه بالقضاء على تنظيم داعش

تضحياتُ قوَّات سوريا الديمقراطية وجهودُها في القضاء على تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، ظلَّت دائماً محطَّ إعجاب وتقدير العالم، لا سيَّما من قِبَلِ شركائها في التحالف ضدَّ التنظيم الإرهابي الذين يشيدون بكل مناسبة بدور قسد ويؤكّدون الاستمرارَ بدعمه.

إشادةٌ جديدةٌ، جاءت على لسان نائب القائد العام لقوَّات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش كيفين كوبسي، الذي أكَّد خلال مؤتمرٍ صحفيٍّ في بلدةِ رميلان شمالَ شرقيّ سوريا، التزامَ التحالف في دعم قسد.
كوبسى قال إنَّهم أنهوا تدريبَ مئةٍ وعشرينَ ألفاً من قوات قسد والجيشِ العراقيّ، مبيِّناً أنّ التحالفَ مُلزمٌ بتقديمِ الدعمِ لتلكَ القوّاتِ حتّى القضاءِ على تنظيمِ داعشَ وشبكاتِهِ الماليّة.

وطالبَ نائبُ القائد العامِّ لقوَّات التحالف الدولي في المؤتمر النظامَ التركي بدعمِ الحلِّ السياسي في سوريا، والابتعادِ عن التصعيد في شمال شرقيّ سوريا.

وبدوره قالَ الناطقُ باسمِ التحالفِ الدوليِّ، واين ماروتو خلالَ المؤتمر، إنّهم أنجزوا المهامَّ الموكلةَ إليهم في القضاءِ على تنظيمِ داعش الإرهابي.

من جانبه أكّد الناطقُ الرسمي باسم قوَّات سوريا الديمقراطية، كينو كبرئيل، استمرارَ العمل المشترك بين قوات التحالف الدولي وقسد، ومواصلةَ الجهود المشتركة من أجل استكمال هزيمة داعش عسكرياً وفكرياً والقضاء على جميع مصادر تمويله.

وكانت قوَّات سوريا الديمقراطية قد قضتْ على آخر معاقل داعش الإرهابي في بلدة الباغوز بريف دير الزور في ربيع عام ألفين وتسعة عشر، فيما تشهد أجزاء أخرى من أرياف محافظتَي دير الزور والحسكة في فترات متقطعة حملاتٍ أمنيَّةً تُنفِّذها قوَّات سوريا الديمقراطية بالتعاون مع قوات التحالف الدولي لملاحقة الخلايا النائمة لتنظيم داعش الإرهابي.

قد يعجبك ايضا