التحالف الدولي يسحب قواته التدريبية بشكل مؤقت بسبب كورونا

جهودُ دعمِ القوات العراقية؛ لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي من قِبلِ التحالف الدولي لن تتوقف، ولكن التركيزَ سيكونُ على فعل ذلك من خلال قواعدَ أقل وبعددٍ أقل من الجنود، هذا ما أكده مسؤولٌ كبيرٌ في التحالف خلال لقائِه مجموعةً من الصحفيينَ في بغداد.

وأعلن المسؤولُ الذي طلب عدم كشف هويته، أن التحالف بدأ فعلياً، بسحب قواته التدريبية بشكلٍ مؤقتٍ من العراق، بسبب انتشار فيروس كورونا المُستجَدِّ، وقال إنهم في مرحلة تعليقٍ أخرى، وأنه لا حاجة لتواجد أفراد قواتهم، مضيفاً بأنهم سيستأنفون التدريب عندما يستقر الوضع.

وزارة الدفاع: سنقوم بسحب جزء من قواتنا من العراق كإجراء وقائي

وفي سياقٍ متصل، أعلن وزير الدفاع البريطاني “بن والاس”، أن بلاده تقوم بسحب قسمٍ من قواتها العاملة ضمن بعثة تدريبٍ في العراق على خلفية انتشار فيروس “كورونا” المُستجَدِّ.

وأوضح “والاس” أن القوات المعنية، يتم سحبها بسبب تراجع وتيرة التدريبات في الأشهر الأخيرة، وبسبب تعليق برنامج التحالف الدولي لستينَ يوما كإجراء وقائي إثرَ تفشي وباء كورونا.

وبحسب مصادر إعلامية، فإنه سبق وأعيد تموضع بعض القوات إلى مواقعَ للتحالف في سوريا، بينما تم إرسال البعض الآخر إلى قواعدَ أخرى في العراق أو الكويت، وذلك بسبب تكرار الهجمات الصاروخية على القواعد العسكرية العراقية التي تستضيف جنوداً للتحالف الدولي.

ankara escort çankaya escort