التحالف الدولي يستقدم المزيد من التعزيزات والمعدات إلى قواعده شرق الفرات

بالرغم من قرار الإدارة الأمريكية سحب قواتها من سوريا، ما تزال مناطق شمال وشرق البلاد، تزدحم فيها أرتال الشاحنات التي تحمل التعزيزات والمعدات العسكرية واللوجستية والأسلحة لقوات التحالف الدولي المنتشرة في المنطقة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثق دخول شحنة جديدة من الأسلحة والمعدات العسكرية، التي استقدمتها قوات التحالف إلى قواعدها في المنطقة، حيث دخلت عبر الحدود قادمة من إقليم كردستان، أكثر من 60 شاحنة، متجهة إلى قواعد التحالف بريف الحسكة الجنوبي، ليرتفع إلى 130 على الأقل، عدد الشاحنات التي دخلت المنطقة خلال أقل من ثمانٍ وأربعين ساعة.

من جهة أخرى، تستمر عمليات خروج الفارين من الجيب الأخير لتنظيم داعش الإرهابي، نحو المناطق التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا.

المرصد السوري وثق خلال الساعات الأخيرة خروج نحو 75 شخصاً، بينهم عائلتان تركية وغربية، بالإضافة إلى عدد من عناصر التنظيم الإرهابي الذين سلموا أنفسهم لقسد، حيث تم نقلهم لمناطق بعيدة عن خطوط التماس مع داعش.

وبهذه الدفعة الجديدة ارتفع إلى أكثر من ستة وثلاثين ألفاً عددُ الفارين من جيب داعش الأخير شرق الفرات، منذ الأول من كانون الأول ديسمبر، من بينهم أكثر من 3400 إرهابياً من التنظيم، معظمهم من الجنسية العراقية.

إلى ذلك تشهد المنطقة تراجعاً في وتيرة العمليات العسكرية من جانب قسد وقوات التحالف، لإفساح المجال أمام خروج المزيد من العالقين في جيب التنظيم والراغبين في الاستسلام من عناصره، بالتزامن مع محاولات للتفاوض من قبل داعش على مصير بعض القادة والعناصر المتبقين، والذين ترفض قسد أي خيار ثالث لهم يتجاوز تسليم أنفسهم أو القضاء عليهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort