التحالف الدولي يدعو لإيجاد حلول دائمة لعناصر “داعش” وعوائلهم بسوريا

في ختام اجتماعٍ لوزراءِ خارجيّة دول التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي في مدينة مراكش المغربية، أكّد التحالف أنّ الهزيمة الدائمة للتنظيم الإرهابي في سوريا والعراق، هي أولويةٌ بالنسبة له.

التحالف شدَّد في بيانٍ عَقِبَ الاجتماع، على ضرورة إيجاد حلولٍ مُستدامة، لعناصرِ تنظيم داعش الموجودين في سجون شمال وشرق سوريا وعوائلهم في المخيمات، مؤكِّداً على أهمية التوصّل لإجراءاتٍ قانونيّة تناسب أوضاعَهم، سواءٌ في محاكمتهم بالمنطقة، أو إعادتهم إلى دولهم.

التحالف الدولي يؤكد مواصلة الدعم لقسد والجيش العراقي

كما جدَّد التحالف تأكيدَه على مواصلة تقديم الدعم لقوات سوريا الديمقراطية، والجيش العراقي وقوات البيشمركة، لمواصلة الحرب ضد “داعش”، من خلال تخصيص الموارد المالية الكافية والدعم اللوجستي المناسب.

بيان التحالف شدّد، على مواصلة قتال “داعش” عبر الجهود العسكرية وتلك التي يقودها المدنيون التي تساهم في الهزيمة الدائمة للتنظيم، داعياً إلى التمسُّك بالقانون الدولي الإنساني، وقانون حقوق الإنسان، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وبحسب البيان، فإنّ الجهود التي يقودها المدنيون، بما في ذلك جهودُ الردع وتحقيق الاستقرار، ومكافحةُ تمويل الإرهاب ومقاضاةُ الإرهابيين الأجانب، وإعادةُ التأهيل والدمج، تمثّل جميعُها ضروراتٍ متزايدةً لتحقيق هزيمةٍ دائمةٍ لتنظيم داعش الإرهابي.

وأوضح بيان التحالف الدولي، أنه وعلى الرغم من الانتكاسات الكبيرة التي مُنيت بها قيادة تنظيم داعش الإرهابي على مدار السنوات الماضية، فإن التنظيم لا يزال يواصل هجماته في سوريا والعراق، الأمر الذي يشكّل تهديداً كبيراً، لافتاً إلى أن هجوم خلايا التنظيم على سجن الصناعة بالحسكة في العشرين من كانون الثاني/ يناير الماضي يمثّل دليلاً على تهديد التنظيم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort