التحالف الدولي ـ لا يوجد سقف زمني لتواجدنا في سوريا

جاء التشديد هذه المرة على لسان الكولونيل توماس فيل، المتحدث الرسمي باسم عملية “العزم الصلب” التي يديرها التحالف ضد تنظيم “داعش” في سوريا والعراق، أثناء موجز صحفي قدمه إلى الصحفيين في البنتاغون من العراق عبر جسر تلفزيوني، ردا على سؤال ما إذا كانت التحضيرات قد انطلقت لسحب القوات الأمريكية من سوريا.

أجابة فيل انه لا يمكن الحديث عن موعد انتهاء عمليات الحلفاء في سوريا، موضحا أن التحالف ينطلق من مقتضيات اللحظة الراهنة وأهمها استئصال “داعش”، الذي يتطلب الكثير من الجهود.

الكولونيل أشار إلى أن التحالف كثّف غاراته في سوريا خلال الأشهر الأخيرة، ليصل عددها إلى 304 غارات في مايو\ أيار الماضي، أي أكثر بثلاثة أضعاف مما سُجّل في مارس، مؤكدا تصفية المسؤول رفيع المستوى في “داعش” المدعو أحمد الحمدوني في السابع عشر من مايو.

ورداً على سؤالٍ آخر لايقل أهمية قال فيل: أن التحالف لا يعتزم الانخراط في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا وليست مهتماً بمجابهة قوات النظام.

وفي معرض حديثه انتقد التقرير الصادر عن منظمة العفو الدولية بخصوص حجم الدمار الهائل الذي تعرضت له مدينة الرقة السورية جراء قصف التحالف لها، أثناء حملة استعادتها من قبضة “داعش”، مشددا على تمسك التحالف بإلحاق أقل ضرر ممكن بالمدنيين والمرافق العامة.

قد يعجبك ايضا