التحالف: الحدود العراقية السورية تشهد معركة الحسم ضد الإرهاب

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” أن المعركة الحاسمة في العراق ضد التنظيم ستكون على الحدود مع سوريا.

وقال اللواء روبرت سوفجي، نائب القائد العام للتحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، في حديث لوكالة “فرانس برس”، يوم أمس، إن “المعركة الكبرى والحاسمة ستكون عند منتصف نهر الفرات، على الحدود العراقية السورية”.

وأضاف سوفجي أن “كل الحملات ستكون في هذا الاتجاه، و(المعركة) ستحصل عاجلاً وليس آجلاً”، موضحاً أن نحو ألفي مقاتل من “داعش” لا يزالون في هذه المناطق.

من جانبه، قال اللواء إندرو كروفت، نائب قائد القوة الجوية في التحالف، متحدثاً للوكالة ذاتها، “أن التحالف تحرّك بسرعة من أجل التكيف” مع هذا التقدم، لافتاً إلى أن التنظيم الإرهابي “لم يعد ينشط كقوة عسكرية بل يتخذ شكل خلايا متمردة، والتحدي في الأعوام المقبلة في العراق وسوريا يتمثل في عمل قوات الشرطة”.

وأكد كروفت “وجود مستوى عال من التعاون” بين القوات العراقية، التي تتقدم في منطقة الحويجة للوصول إلى خطوط التماس، والقوات الكردية في مدينة كركوك، ومقاتلي البيشمركة.

وقال: “التوتر هو على المستوى السياسي، ولكن على المستوى الأمني فإن التعاون وثيق جدّاً”.

وجاءت تصريحات اللواءين الأمريكيين بعد يومين من استعادة بلدة الحويجة، أحد المعقلين الأخيرين للمتطرفين في العراق.

 

 

قد يعجبك ايضا