البيت الأبيض يفرج عن 50 مليون برميل من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي

الاقتصادُ العالمي بدأ يستعيدُ نشاطَهُ من جديدٍ بعد الإغلاقِ الذي شهدته البلدانُ بسبب أزمة فايروس كورونا ما أدى لارتفاعِ الطلبِ على النفط وبالتالي ارتفاع أسعاره.

وبهدفِ خفضِ الأسعار، أعلن البيتُ الأبيضُ أنه سيتم الإفراجُ عن خمسين مليونَ برميلٍ من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي، مؤكداً الاستعدادَ لاتخاذِ إجراءاتٍ إضافيةٍ إذا لزم الأمرُ.

البيتُ الأبيضُ أضاف في بيانٍ أن هذهِ الخطوةَ، تجري بالتنسيق مع تحركاتٍ للسحبِ من الاحتياطي الاستراتيجي من جانب الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وبريطانيا.

من جانبها، أعلنتِ الحكومةُ الهنديةُ، أنها ستفرج عن خمسة ملايين برميل من النفط الخام من احتياطياتها الاستراتيجية.

واستجابةً لطلبٍ من الولايات المتحدة، سمحت بريطانيا بسحبِ واحد ونصف مليون برميل من احتياطي النفط بالقطاع الخاص, كما وافقت كوريا الجنوبية بسحب مشترك من احتياطيات النفط بعدَ الطلب الأمريكي.

وبحسب وكالة رويترز، يُعد إعلانِ البيت الأبيض جزءاً من جهودٍ تقودها واشنطن للإفراج المنسق عن المخزونات، والتي يُنظر إليها على أنها تحذيرٌ لمنظمةِ الدول المصدرة للنفط وحلفائها ” أوبك بلاس”.

وفي ردودِ الفعل، اعتبر وزيرُ الطاقةِ الإماراتي سهيل المزروعي، أن بلادَهُ لا ترى حاجةً لتوريد مزيدٍ من النفط للأسواق العالمية. ووصف المزروعي تحركات الولايات المتحدة للإفراج عن نفط خام من الاحتياطي الاستراتيجي الخاص بها بالتنسيق مع دول آسيوية رئيسية مستهلكة للطاقة، بأنها مسألةٌ تخص كلَّ دولةٍ.

قد يعجبك ايضا