البيت الأبيض يعتبر أن هدف محادثات فيينا هو العودة للالتزام بالاتفاق النووي

مع استمرارِ المحادثاتِ بينَ إيرانَ والقوى الكبرى بالعاصمة النمساوية فيينا بشأن الاتفاق النووي الموقع عام ألفين وخمسة عشر ومحاولة إحيائه، أعلن البيت الأبيض، أنّ الهدف من المحادثات هو عودة طهران للالتزام الكامل بالاتفاق النووي.

المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، أوضحَت في بيانٍ، أنّ هدف بلادها من العودة لمحادثات فيينا هو أنّ تعود طهران للالتزام الكامل بالاتفاق النووي السابق، الذي أبرم في عهد الرئيس الأمريكي الأسبق بارك أوباما، داعية إيران للتوقف عن أنشطة تخصيب اليورانيوم بدرجات عالية.

من جانبه، دعا المبعوث الصيني لدى المنظمات الدولية وانغ تسون، في تغريدةٍ على تويتر، الولايات المتحدة، لرفع جميع العقوبات التي تتناقض مع الاتفاق النووي عن إيران، معتبراً أنّ المفاوضات هي السبيل الوحيد لحلّ القضية.

بدوره، قال مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية، ميخائيل أوليانوف، إنّ بلاده تنظر بسلبية تجاه التصريحات الأمريكية حول الخطة “ب” التي تتضمن إجراءاتٍ أخرى، من بينها الخيارُ العسكريّ في حال فشل المفاوضات النووية مع إيران.

وفي سياق المحادثات، قالت الخارجية الإيرانية في بيانٍ، أنّ الوزير حسين أمير عبد اللهيان، شدّد في مكالمة مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، على ضرورة عودة كافة الأطراف إلى التزاماتها في الاتفاق النووي لتلزم بلاده بالاتفاق. في حين رحب غوتيريش ببدء المحادثات النووية، معرباً عن دعمه الكامل للجهود الدولية الرامية لإحياء الاتفاق النووي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort