البوليفيون يلجؤون للعلاج بالأعشاب في معركتهم مع فيروس كورونا

يلجأ السكان الأصليون في مدينة إل آلتو البوليفية إلى العلاج بالأعشاب اعتقادا منهم أنه يساعدهم في درء أذى وباء فيروس كورونا.

خيمة للبخار الناتج عن غلي أعشاب يصطف أمامها السكان الأصليون في مدينة إل آلتو البوليفية اعتقادا منهم بأن ذلك سيدفع عنهم أذى وباء فيروس كورونا.

ويدخل سكان المدينة إلى الخيمة البلاستيكية ليستنشقوا داخلها ما يعتقدون أنه علاج بالبخار الخاص بأعشاب بينها الكافور والبابونج.

ورغم أن الطب الحديث لم يجد صلة بين وقف تأثير فيروس كورونا والعلاج بالأعشاب، فأن هؤلاء السكان يقولون إن هذه التقاليد، التي تعود لما قبل العصر الإسباني، تساعد على تعزيز الجهاز التنفسي للإنسان.

رولاندو أبازا أحد ممارسي الطب التقليدي قال إنهم يغلون هذه الأعشاب الطبية التي تشمل الكافور والماتيكو والبابونج والزنجبيل والليمون والثوم وغيرها، وإن مزيج أبخرة هذه الأعشاب يحرر الجهاز التنفسي والرئتين من نقص الأوكسجين، وهو مزيج ممتاز لكونه طبيعيا.

وبوليفيا هي واحدة من أفقر بلدان أمريكا الجنوبية، وتضرر نظام الرعاية الصحية المهترئ لديها على أثر الموجة الثانية من إصابات كورونا، ما دفع بالعديد من مستشفياتها نحو الانهيار، وسجلت البلاد 225910 إصابات بالفيروس إلى جانب 10687 وفاة منذ تفشي الجائحة.

قد يعجبك ايضا