البوليساريو تهدد بالتصعيد العسكري ضد مواقع الجيش المغربي

بعد ساعات من قصف جبهة البوليساريو منطقة الكركرات المتنازع عليها جنوب منطقة الصحراء الغربية على الحدود المغربية الموريتانية، هدد المتحدث باسم وزارة الدفاع في “الجمهورية العربية الصحراوية” سيدي ولد أوكال، المغرب بالتصعيد العسكري ضد مواقع جيشه.

أوكال أعلن أن الجبهة ستستمر في القتال وستصعّد من هجماتها على كل مواقع الجيش المغربي، مؤكداً أن قواتهم في موقف الدفاع المشروع عن النفس منذ إرسال المغرب في الثالث عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي قواته إلى منطقة الكركرات.

المسؤول في الجبهة قال إن إرسال المغرب قواته إلى هذه المنطقة هو انتهاك لوقف إطلاق النار المبرم عام ألفٍ وتسعمئة وواحدٍ وتسعين برعاية الأمم المتحدة، بعد قتالٍ دام أكثر من خمسة عشر عاماً.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع أن قصف الكركرات ليس سوى البداية، معتبراً أن جميع الأراضي في الصحراء الغربية كلها ساحة قتال، وأن الكركرات أو أي مكان من التراب الصحراوي لن يكون في منأى من قذائف وصواريخ مقاتلي جبهة البوليساريو.

ومنذ عام ألفين وتسعة عشر توقفت المفاوضات حول الصحراء الغربية بين المغرب وجبهة البوليساريو، والتي كانت برعاية الأمم المتحدة وبمشاركة الجزائر وموريتانيا أيضاً.

قد يعجبك ايضا