البوليساريو: المغرب انتهك وقف إطلاق النار الموقع منذ 30 عاماً

نذر حرب جديدة في منطقة الصحراء الغربية، بعد أن أعلنت جبهة البوليساريو أن المغرب انتهك وقف إطلاق النار الموقع بينهما قبل نحو ثلاثين عاماً وأشعل حرباً جديدة.

وزير الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك، اعتبر أن هجمات القوات المغربية هي بمثابة إعلان حرب وقال إن القوات الصحراوية ستدافع عن نفسها وترد على عدوان القوات المغربية على حد قوله.

وبحسب وكالات الأنباء فقد جرت اشتباكات يوم الجمعة بين قوات جبهة البوليساريو وقوات مغربية، لكن الرباط نفت وقوع اشتباكات مسلحة وقالت إن الهدنة لا تزال قائمة.

وكان الجيش المغربي قد أعلن في وقت سابق أنه فرض طوقاً أمنياً وسينفذ عملية لاستعادة المرور على الطريق البري الرئيسي الذي يربط بين المغرب وغرب إفريقيا.

من جانبه قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إن المغرب قرر التحرك بعد أن منح الأمم المتحدة ما يكفي من الوقت للتدخل، مضيفاً أن بلاده ستبني حاجزاً رملياً جديداً لمنع البوليساريو من الوصول إلى منطقة الكركرات، مشيراً بذات الوقت أن القوات المغربية أطلقت أعيرة نارية تحذيرية لكنها لم تخض أي اشتباكات.

وتصاعدت التوترات بين الجانبين في الأسابيع الأخيرة، وقام متظاهرون من الصحراء بإغلاق الطريق الرئيسي الذي يربط المنطقة بموريتانيا المجاورة.

وتسعى جبهة البوليساريو إلى إجراء استفتاء بشأن مستقبل الصحراء الغربية، أقرته الأمم المتحدة، في اتفاقية وقف إطلاق النار. كما أقر مجلس الأمن الدولي الشهر الماضي القرار رقم 2548 الذي يدعو إلى حل يستند إلى التوافق على المشكلة الصحراوية.

قد يعجبك ايضا