البنك المركزي الإسرائيلي يبقي سعر الفائدة الرئيسي عند 4.5%

للاجتماع الرابع على التوالي أبقى البنك المركزي الإسرائيلي على أسعار الفائدة دون تغيير عند أربعة فاصلة خمسين في المئة، محافظاً بذلك على سياسته الحذرة من الحرب التي تشنها إسرائيل على حركة حماس في قطاع غزة.

البنك المركزي قال إنه نظراً لاستمرار الحرب، فإن التركيز لا يزال على تحقيق الاستقرار في الأسواق وتقليل الضبابية، بالإضافة إلى استقرار الأسعار ودعم النشاط الاقتصادي.

وأضاف البنك أنه “سيتحدد مسار سعر الفائدة وفقاً لمدى اقتراب التضخم إلى هدفه واستمرار الاستقرار في الأسواق المالية والنشاط الاقتصادي والسياسة المالية”.

قسم الأبحاث في بنك إسرائيل حدث توقعات منها نمو الناتج المحلي الإجمالي واحد فاصلة خمسة في المئة في 2024 وأربعة فاصلة اثنين في المئة في 2025، بانخفاض في كليهما عن التوقعات السابقة الصادرة في أبريل نيسان.

وكان البنك المركزي الإسرائيلي قد خفض سعر الفائدة خمساً وعشرين نقطة أساس في يناير كانون الثاني بعد تراجع التضخم وتضرر النمو الاقتصادي بسبب حرب إسرائيل على حماس، لكنه أبقى السياسة دون تغيير في فبراير شباط وأبريل نيسان ومايو أيار.

وظل معدل التضخم السنوي في إسرائيل عند اثنين فاصلة ثمانية في المئة في مايو أيار، ليظل ضمن النطاق المستهدف له بين واحد وثلاثة في المئة، وذلك بعد أن كان قد بلغ اثنين فاصلة خمسة في المئة في فبراير شباط.

ونما الاقتصاد بمعدل سنوي بلغ أربعة عشر فاصلة أربعة في المئة في الربع الأول من العام على أساس فصلي بعد أن كان قد تقلص في الربع الأخير من العام الماضي على خلفية اندلاع الحرب في السابع من أكتوبر تشرين الأول.