البنك الدولي يعلن عن مساعدة لأفغانستان بقيمة 280 مليون دولار

أعلن البنك الدولي تقديم مساعدات لأفغانستان بقيمة 280 مليون دولار، من أموالها المجمدة في صندوق ائتماني خاص إلى وكالتي إغاثة بالبلاد، ويأتي ذلك بعد ساعات من قرار الولايات المتحدة، الصفة الرسمية، على توجيه يسمح بتدفق تحويلات الأفراد إلى أفغانستان.

ويسعى القرار إلى مساعدة أفغانستان على مواجهة أزمة إنسانية تتفاقم في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة.

وقال مصدران لرويترز إن الجهات المانحة لصندوق إعادة إعمار أفغانستان الائتماني الذي يديره البنك الدولي وعددها 31 مانحاً لا بد وأن توافق على التحويل قبل أن يتسنى وصول الأموال إلى برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف).

وسبق أن أبلغ أشخاص مطلعون على الخطة، بأن مجلس البنك الدولي عقد اجتماعاً غير رسمي، الثلاثاء الماضي لبحث تحويل ما يصل إلى 500 مليون دولار من 1.5 مليار في الصندوق لوكالات الإغاثة الإنسانية.

 

الخزانة الأمريكية يصدر ترخيصاً عاماً يسمح بالمعاملات مع أفغانستان

 

بدورها أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية، الجمعة، ترخيصاً عاما يسمح بالمعاملات، التي تكون طالبان أو شبكة حقاني، المدرجتين على قائمة أمريكية سوداء، طرفين فيها، حيث تُعتبر هذه المعاملات عابرة، وضرورية، لمرور تحويلات الأفراد غير التجارية إلى أفغانستان، بما في ذلك عبر المؤسسات الادخارية الأفغانية.

وقال مسؤول في وزارة الخزانة لرويترز، إنه يجري تطبيق الترخيص الذي يضفي الصفة الرسمية على توجيه صادر إلى المؤسسات المالية، وذلك في محاولة لضمان إمكانية أن يواصل الأشخاص إرسال المبالغ التي تدعم أسرهم في أفغانستان.

وتمثل التحويلات من أفراد الأسر، والأصدقاء، شريان حياة ضرورياً لكثير من الأفغان، الذين يكابدون لشراء الطعام، وتوفير النفقات الأخرى، وسط أزمة اقتصادية زادت حدتها بعد سيطرة طالبان، على البلاد في أغسطس/ آب الماضي، مع انهيار الحكومة المدعومة من الغرب وانسحاب القوات الأمريكية.

وستعزز هذه الأموال الأمن الغذائي وبرامج الصحة في أفغانستان التي تواجه أزمة إنسانية واقتصادية، حيث يواجه سكان أفغانستان البالغ عددهم 39 مليون نسمة اقتصاداً متداعياً وشتاء يشهد نقصاً في الغذاء فضلاً عن فقر متنام بعد ثلاثة أشهر من سيطرة حركة طالبان على مقاليد الحكم في البلاد في منتصف آب/أغسطس الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort