البنك الدولي يحذر من “كارثة إنسانية” بسبب تصاعد أزمة الغذاء حول العالم

تحذيراتٌ جديدة من تداعيات الحرب بين روسيا وأوكرانيا، لما لها من تأثيراتٍ سلبية على مستوى العالم خاصّةً فيما يخصّ الغذاء إذ يُعتبَر البلدَان من أبرز المصدرِين للمواد الغذائية.

ومع الحديث عن مخاطر استمرار هذه الحرب، حذّر البنك الدولي من أنّ العالم على موعدٍ مع كارثةٍ إنسانيّة على وشك الحصول، بسبب تصاعد أزمة الغذاء في جميع أنحاء العالم.

رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس قال إنّ الارتفاع التاريخي في أسعار المواد الغذائية قد يؤدي بمئات الملايين من الناس إلى الفَقْر وانخفاضِ التغذية، في حال استمرار الأزمة.

ووفقاً لتقديرات البنك الدولي، يمكن أن يكون هناك ارتفاعٌ بنسبة سبعة وثلاثين في المئة في أسعار المواد الغذائية ما ينذر بحصول كارثةٍ إنسانية وصفها بـ”غير العادلة” إذ سيكون تأثيرها أكبر على الأشخاص الأشد فقراً من غيرهم.

وتفاقم التضخم مؤخراً مع فرض الدول الغربية، بما في ذلك الاتحادُ الأوروبي والولايات المتحدة، عقوباتٍ غيرِ مسبوقة على روسيا، التي تُعَدُّ من أبرز منتجي موارد الطاقة ومصدري المواد الغذائية في العالم.

ويرى مراقبون أن أسعار الغذاء العالمية بدأت في الارتفاع منذ مطلع العام ألفين وواحد وعشرين، وذلك نتيجة ما يصفونها بالسياسةِ غيرِ المسؤولة التي اتبعتها البنوك المركزية الغربية خلال السنوات الماضية، إذ عمدت لضخ عشرات التريليونات من عملات الدولار واليورو والجنيه الإسترليني غير المدعومة في الاقتصادات الغربية، الأمر الذي أجَّج التضخّم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort