البنك الدولي يحذر من أزمات واضطرابات في الشرق الأوسط

تهديد متحورات كورونا التي ما تزال قائمة، وكذلك الحرب في أوكرانيا، ضاعفت المخاطر وخاصة بالنسبة للفقراء، هذا ماخلص له آخر تقرير للبنك الدولي، حيال النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

فريد بلحاج نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط حذر من مخاطر حدوث اضطرابات اجتماعية وأزمات في الدول الأفقر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بعد ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة عالمياً بسبب الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وبحسب التقرير، فـأن ارتفاع أسعار المواد الغذائية له آثار بعيدة المدى تتجاوز انعدام الأمن الغذائي، مشيراً إلى أنه تاريخياً، ساهمت زيادة أسعار الخبز في مناطق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بحدوث اضطرابات جماعية.

البنك الدولي أضاف في تقريره، أن ارتباط أسعار الغذاء والنزاع وانخفاض النمو، يشكل مصدر قلق خطير حيال حدوث أزمة إنسانية في الدول الفقيرة، والمتأثرة بالصراعات والعنف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

من جانبه، أوضح كبير خبراء الاقتصاد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في البنك الدولي “دانييل ليدرمان”، أنّ هذه المنطقة تنتعش بفضل النفط، والأداء الاقتصادي فيها أفضل من أي منطقة أخرى في العالم.

وتابع ليدرمان، أن هذا الأمر غير كاف لأن نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي سيكون أقل في العديد من دول هذه المنطقة مقارنة بما كان عليه في عام 2019 خلال تفشي فايروس كورونا في العالم.

وفي وقت سابق حذر رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس من أنّ الهجوم الروسي على أوكرانيا انعكس بالفعل على الاقتصاد العالمي، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء وتفاقم الفقر والجوع في معظم دول الشرق الأوسط.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort