البنك الدولي: كورونا قد يوقع 150 مليونا في براثن الفقر المدقع

في تقريرٍ يصدره كلَّ عامين عن الفقر والرفاه المشترك قال البنك الدولي، إنّ ما بين ثمانيةٍ وثمانينَ ومئةٍ وخمسةَ عشرَ مليون شخصٍ آخرين سيسقطون في الفقر المدقع – بالعيش على أقل من واحد فاصلة تسعين دولاراً في اليوم خلال العام الحالي.

تقرير البنك الدولي أوضح أنّ هذا الرقم قد يزيد إلى ما بين مئةٍ وأحدَ عشرَ ومئةٍ وخمسينَ مليوناً بنهاية عام ألفين وواحد وعشرين.

وبحسب التقرير فإنّ نحو تسعٍ في المئة من سكّان العالم يعيشون في فقرٍ مدقعٍ هذا العام، دون تغييرٍ يُذكر عن نسبة عام ألفين وسبعة عشر. ولفت التقرير إلى أنّ هدف خفض النسبة إلى ثلاث في المئة بحلول ألفين وثلاثين لن يكون في المتناول ما لم تُتّخذ إجراءاتٌ عاجلةٌ وملموسة على صعيد السياسات.

رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس قال في بيانٍ، إنّ “الجائحة والركود العالمي قد يتسببان في سقوط أكثر من واحد فاصلة أربعٍ في المئة من سكّان العالم في براثن الفقر المدقع،” فيما وصفها بأنّها “انتكاسةٌ خَطِرَة لمسيرة التنمية والحد من الفقر”.

وبحسب التقرير، فإنّ العديد من المنضمين الجدد إلى شريحة الفقر المدقع يعيشون في دولٍ تعاني من معدلات فقرٍ مرتفعةٍ بالفعل، لكن قرابة اثنين وثمانين في المئة يأتون من دولٍ متوسطةِ الدخل.

ويقع خطّ الفقر عند ثلاثةٍ فاصلة عشرين دولاراً في اليوم للشريحة الدنيا من دول الدخل المتوسط وخمسة فاصلة خمسين دولاراً في اليوم لدول الشريحة العليا من الدخل المتوسط.

قد يعجبك ايضا