البنك الدولي: الاقتصاد الفلسطيني يواجه أزمة حادة

كشف البنك الدولي أن الاقتصاد الفلسطيني يواجه الآن صدمة حادة على صعيد المالية العامة بسبب أزمة المقاصة مع إسرائيل.
جاء ذلك في تقرير أعده البنك الدولي، ووزعه اليوم الأربعاء، ومن المقرر أن يقدمه إلى لجنة تنسيق المساعدات للشعب الفلسطيني في اجتماعها المقبل في بروكسل، في الـ30 من نيسان الجاري.
ونقل التقرير عن القائمة بأعمال مدير البنك، آنا بيردي، قولها إن الاقتصاد يواجه الآن صدمة حادة على صعيد المالية العامة، بسبب الأزمة بشأن تحويلات إيرادات المقاصة، والتي تشكل مصدراً رئيسياً لدخل الموازنة العامة.
وبحسب التقرير فإن إيرادات المقاصة التي تجبيها إسرائيل لصالح الفلسطينيين ويتم تحويلها شهرياً إلى السلطة الفلسطينية تعادل 65 بالمئة من مجموع إيرادات السلطة، وإذا لم تتم تسوية هذه الأزمة، فستزيد الفجوة التمويلية من 400 مليون دولار في عام 2018 إلى أكثر من مليار دولار في 2019″.

قد يعجبك ايضا