البنتاغون يوقف رسمياً تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات F35

تتزايد الضغوط الامريكية على تركيا، بسبب تعنتها في العدول عن صفقة شراء صواريخ إس 400 الروسية، والتي حذرت واشنطن انقرة مراراً من المضي فيها، وقالت إن ذلك سيحرمها من الحصول على طائرات اف 35 الامريكية.

آخر الإجراءات الأمريكية العديدة التي اتخذتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للحيلولة دون امتلاك تركيا المنظومة الروسية إس 400، كان بحسب ما أعلن مسؤولون أمريكيون، وقف تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات إف-35، وذلك في قاعدة لوك الجوية بولاية أريزونا.

وقف تدريب الطيارين الاتراك في القاعدة الامريكية، يأتي بعد بضعة أيام من قول وزير الدفاع الأمريكي بالإنابة باتريك شاناهان لنظيره التركي، أن بإمكان الطيارين الأتراك، البقاء حتى نهاية يوليو تموز، وهو الموعد النهائي الذي حدده البنتاغون لتركيا للرجوع عن صفقتها مع روسيا.

ويبدو أن موسكو وجدت في تصاعد الخلاف حول هذه القضية بين انقرة وواشنطن، فرصة سانحة لزيادة الشُقّة بين الفريقين، وذلك من خلال تشجيع تركيا على المضي قدماً في الصفقة وعدم تأجيل موعد تسليم المنظومة الصاروخية.

مدير شركة روستيخ للصناعات الدفاعية الروسية، سيرغي تشيموزوف، قال إن بلاده ستبدأ بتسليم منظومة صواريخ إس 400 إلى تركيا خلال مدة أقصاها شهرين، مبيناً أن ذلك يسير وفق الخطة المرسومة مسبقاً.

وأمام الضغوط الأمريكية المتصاعدة على تركيا للتراجع عن الصفقة الروسية، يبدو أن أنقرة مصرة على المضي باستفزاز واشنطن، عبر التأكيد على عدم نيتها التراجع عن الصفقة، الأمر الذي يراه مراقبون، بأنه مؤشر على بداية قطيعة سياسية بين الطرفين، تكون فيها تركيا أكبر المتضررين.

قد يعجبك ايضا