البنتاغون: ينهي آمال تركيا في المشاركة ببرنامج المقاتلة إف -35

رغم المؤشرات والتصريحات التي تؤكد أن الولايات المتحدة حسمت موقفها من الشراكة مع تركيا في إنتاج المقاتلة الأمريكية إف -35، أو اقتنائها، إلا أن نظام حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، ظل يناور ويحاول الإيهام بأن هناك مفاوضات مستمرة بين الجانبين حول ذلك.

وتأكيدا على الإقصاء النهائي لتركيا عن المشاركة في إنتاج أجزاء من الطائرة على أراضيها، عبر تصنيع أكثر من 900 جزء من أجزاء المقاتلة، قالت مستشارة وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” إيلين لورد، إن الولايات المتحدة ستنتج جميع هذه الأجزاء على أراضيها.

إيلين لورد أوضحت خلال مؤتمر صحفي في مبنى البنتاغون، أن بلادها تدرس منذ قرابة عام إنتاج هذه الأجزاء على أراضيها، مبينة أن إنتاج الشركات التركية لتلك الأجزاء سينتهي في شهر آذار مارس 2020.

وفيما يتعلق بالمدة الزمنية لاستبعاد تركيا رسميا من برنامج طائرات الشبح إف-35، قالت المستشارة الأمريكية إن ذلك قد يستغرق عاماً، مؤكدةً أن استبعاد تركيا من البرنامج متعلق بشرائها منظومة الدفاع الصاروخية الروسية إس-400.

وكانت الإدارة الأمريكية هددت تركيا بإقصائها من برنامج مقاتلات إف- 35، إذا حصلت على منظومة إس-400 من روسيا، وأعلن البنتاغون في 17 يوليو الماضي، بدء مرحلة استبعاد تركيا من البرنامج، تزامناً مع إعلان وزارة الدفاع التركية بدء وصول أجزاء المنظومة الروسية من الشهر ذاته.

قد يعجبك ايضا