البنتاغون يعلن خفض عدد القوات في العراق وأفغانستان

يبدو أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، والذي لا يعترف بخسارته حتى الآن، يحاول وضع المزيد من المتاعب أمام الإدارة الجديدة برئاسة جو بايدن، الذي فاز بالانتخابات الرئاسية بفارق كبير.

فقد أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، خفض عدد قواتها في العراق وأفغانستان، بحلول كانون الثاني/ يناير المقبل، وذلك قبل ترك ترامب المنصب، في خطوة قد تزعزع الأوضاع في البلدين.

وزارة الدفاع الأمريكية أوضحت أنه سيتم خفض عدد قوات بلادها في العراق من ثلاثة آلاف ومئتين إلى ألفين وخمسمئة جندي، أما في أفغانستان فسيتم خفض العدد من حوالي أربعة آلاف وخمسمئة إلى ألفين وخمسمئة.

وأكد وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، كريستوفر ميلر، إن قرار خفض القوات اتخذ بناء على توجيهات ترامب.

من جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، إن ترامب يأمل في عودة جميع القوات الأمريكية من أفغانستان والعراق بحلول أيار/ مايو المقبل.

في السياق، حذر ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ الأمريكي من إقدام الولايات المتحدة على القيام بأي تغييرات سريعة في السياسة الدفاعية أو الخارجية، بما يشمل سياستها تجاه العراق وأفغانستان.

وقال ماكونيل للصحفيين إنه من المهم جداً خلال الشهرين القادمين عدم القيام بأي تغييرات كبيرة فيما يتعلق بالدفاع أو السياسة، مضيفاً أن الخفض الكبير في عدد القوات الأمريكية في أفغانستان أو العراق سيكون خطأ كبيراً.

قد يعجبك ايضا