البنتاغون يعلن إخراج تركيا من ترتيب المهام الجوية بسوريا

يبدو ان ضبابية تصريحات الادراة الامريكية التي بدأت تنقشع شيئاً فشيئاً حول العملية التركية في شمال وشرق سوريا، جعل اردوغان يتحسس رأسه خوفاً ويدخله في حيرة من أمره، بسبب غياب الدعم الذي كان يامله قبل الاقدام على اي خطوة في سوريا.

وزارة الدفاع الامريكية أعلنت على لسان متحدثتها كارلا غليسون الاثنين ان مركز العمليات الجوية المشتركة أخرج تركيا من ترتيب المهام الجوية في سوريا، وان المركز اوقف تزويد تركيا بمعلومات مراقبة واستكشاف، في خطوة تعكس رفض الغرب لاي عملية قد تستهدف مناطق شمال وشرقي سوريا.

المتحدثة الأمريكية قالت ان هذه الخطوة بمثابة إغلاق المجال الجوي بوجه سلاح الجو التركي، مؤكدة ان تحليق طائرات تركية في مجال جوي أشبه بالمستحيل.

الخطوات التي بدأت تضيق على تركيا حول عمليتها العسكرية، لم تتوقف عند هذا الحد، حيث قال مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية إن واشنطن لا تؤيد العملية التركية المزمعة في شمال شرق سوريا “بأي شكل من الأشكال”، مشيراً إلى أنها لن تجعل المنطقة آمنة من تهديدات داعش.

المسوؤل تابع في تصريحات للصحفيين بأنهم أوضحوا للأتراك رفض واشنطن للخطوة التركية، مؤكداً بأن العملية التركية فكرة سيئة للغاية، وان حصلت لن تجعل المنطقة أمناً بعد اليوم.

المسؤول الأميركي، قال ايضاً إن أردوغان سعى خلال اتصال هاتفي مع الرئيس دونالد ترامب في وقت متأخر من مساء الأحد للحصول على تأييد أميركي للعملية التركية المزمعة. لكن ترامب رفض ذلك.

ربما أردوغان بدأ يدرك ان اي عملية غير منسقة مع حلفائه سيكلفه ما لا يحمد عقباه، فالعملية تبدو مجازفة بحسب المعطيات على الارض، نظراً لضخامة العملية وامتدادها الجغرافي على خلاف العمليتين السابقيتين لبلاده التي قضمت من خلالها اجزاءاً من ريف حلب السورية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort