البنتاغون يحذر من “ثغرات امنية” في المناطق المتنازع عليها بالعراق

مع نمو نشاط تنظيم داعش الإرهابي في العراق وتنفيذه عدة هجمات في محيط المناطق المتنازع عليها بمحافظة ديالى، حذر مسؤول كبير في وزارة الدفاع الامريكية البنتاغون، من وجود “ثغرات أمنية” على خط التماس الذي يفصل القوات العراقية عن قوات البيشمركة في تلك المناطق.

نائب مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط مايكل مولروي قال إن تنظيم داعش الإرهابي يسعى للظهور مجدداً وأنه “يستغل الثغرات الأمنية” الموجودة في المناطق المتنازع عليها وعلى طول الخط الفاصل بين القوات العراقية والبيشمركة، مطالباً تعزيز التنسيق بين تلك القوات.

مولروي أضاف بان الولايات المتحدة تدعم بقوة التقدم الأخير في العلاقات بين بغداد واربيل، في إطار الدستور العراقي، كما تدعم حل القضايا الخلافية في الوقت المناسب، بما في ذلك قضايا الميزانية والنفط والواردات.

وأكد مولروي بأن بلاده ستواصل تشجيع التنسيق الأمني بين الجانبين من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المناطق المتنازع عليها.

وتأتي تحذيرات وزارة الدفاع الامريكية هذه بعدما نفذ تنظيم داعش الإرهابي في الآونة الأخيرة عدة هجمات في محيط المناطق المتنازع عليها بمحافظة ديالى مستخدماً فيها أساليب حرب العصابات.

قد يعجبك ايضا