البنتاغون يؤكد رفض إدارة بايدن أي “توسّع تركي” شمال سوريا

في ظلِّ تصاعدِ تهديدات النظام التركي بشنِّ هجومٍ جديدٍ لاحتلال مناطق أخرى شمالي وشمال شرقي سوريا، أكّد مسؤولٌ بوزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، أنّ أيَّ توسُّعٍ تركيٍّ جديد في تلك المناطق، سيعرّض النظام التركي لعقوبات، من قبل إدارة الرئيس جو بايدن والكونغرس.

المسؤول الأمريكي قال لسكاي نيوز عربية، إنّ إدارة بايدن أبلغت رسمياً الحكومة التركية في أنقرة أن أيَّ توسُّعٍ عسكريٍّ للجيش التركي في شمال سوريا وتحديداً في اتجاه مناطق تل رفعت ومنبج وعين عيسى، ستترتب عليه نتائجُ خطيرة على العلاقات الثنائية ومصالح المواطنين الأكراد الأبرياء.

كما أشار المسؤول في البنتاغون إلى أنّ البيت الأبيض لا يستبعد أنْ يفرضَ الكونغرس المزيدَ من العقوبات على رئيس النظام التركي رجب أردوغان، فيما لو أقدم على هذه الخطوة، التي قال إنها “تعرُّض أصدقاء أمريكا داخل سوريا من وحدات حماية الشعب الكردي وقوات سوريا الديموقراطية” للتهديد الأمني والاقتصادي والمعيشي.

الدعم العسكري واللوجستي والاقتصادي لقوات سوريا الديمقراطية سيستمر أيضاً بحسب المسؤول الأمريكي، إيفاءً للدور الذي أدته طوال أعوام عديدة في الحرب ضد “داعش”، وفي الإشراف على سجون المعتقلين من التنظيم المتطرف، حسب تعبيره، لافتاً إلى أنّ البنتاغون لا يتوقّع تغييرَ حجم تواجده العسكري شرقي وشمال شرقي سوريا، والذي يقدر بنحو سبعمئة جندي.

ويتّفق المسؤول الأمريكي مع الآراء التي تقول، إنّ التهديدات التركية بشنِّ هجومٍ جديد شماليَّ سوريا تأتي في إطار المناورات التي دأب أردوغان على القيام بها في إطار تحقيقِ مكاسبَ على حساب موافقته على دخول فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort