البنتاغون: نعمل على زيادة عدد قوات سوريا الديمقراطية إلى 110 آلاف

كشف تقرير لمكتب المفتش العام في وزارة الدفاع الأمريكية أن الولايات المتحدة تهدف إلى زيادة عدد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية من 100 ألف إلى 110 آلاف.

ورد ذلك في تقرير مكتب المفتش العام للبنتاغون الذي قال إنها نجاحات التحالف في الحرب ضد داعش الإرهابي، خلال الفترة بين 1 أبريل/نيسان و30 يونيو/حزيران 2019، والذي قُدِّم إلى الكونغرس مؤخراً.

التقرير الأمريكي شدد على وجوب استمرار الاستعدادات المتعلقة بفترة ما بعد داعش بقدر حقبة محاربته، لافتاً الى أن داعش الإرهابي يواصل تهديده في سوريا كقوة متمردة، عقب الهزيمة التي مني بها فعلياً.

وأشار التقرير الى أن خطة قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب قوة مهام مشتركة أُنشئت من قبل التحالف الدولي ضد داعش، تهدف إلى مساعدة جميع القوات المشتركة في سوريا في الزيادة بنسبة 10% وإنشاء قوى جديدة بين جميع المكونات.

ووفقاً للتقرير، فإن عدد قوات سوريا الديمقراطية سيصبح 30 ألفاً، فيما سيصبح عدد “القوات المحلية” 45 ألفاً، وعدد “قوات الأمن الداخلي” 35 ألفاً.

التقرير المكون من 116 صفحة، اكد أن قوات أمن داخلي محلية، و”قوات أمن داخلي” تتشكلان من القوات الميدانية، وتعملان بالتنسيق مع “قسد”، وأن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الانسحاب من سوريا أثّر في العمليات الهادفة للحيلولة دون استعادة داعش الإرهابي قواه مجدداً.

قد يعجبك ايضا