البنتاغون: لن يُعاقب عسكريون جراء الضربة الجوية في كابول

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” الإثنين، أنه لن تتم معاقبة العسكريين الأمريكيين الذين شاركوا في غارة بطائرة مسيّرة أسفرت عن مقتل عشرة مدنيين بينهم سبعة أطفال في العاصمة الأفغانية كابول في نهاية أغسطس الماضي.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، أنه لا توجد أدلة قوية كافية لتحميل مسؤوليات شخصية.

وأكد كيربي أن وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، قبل بالتوصيات المقدمة بشأن هذه الضربة التي حدثت في الأيام الأخيرة من الوجود الأمريكي في أفغانستان، بعد تلقيه تقريراً من اثنين من كبار الضباط.

وأشار المتحدث إلى أنه كان من الواجب النظر في التهديد الكبير التي كان يواجه القوات الأمريكية بعد انفجار قنبلة خارج مطار كابول، والذي تسبب بمقتل 13 جندياً أمريكياً.

مضيفاً أنه بالنظر إلى الصورة العامة لتلك الغارة بالذات، لا توجد هناك أسس قوية لبناء قضية تستدعي المحاسبة الشخصية.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية أنها ستعمل على توفير تعويضات مالية ومنح إقامة للعائلات الضحايا الأفغان الذين قتلوا في الغارة، مشيرة إلى أنها على تواصل دائم مع إحدى منظمات الإنقاذ التي كان أحد الضحايا موظفاً لديها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort