البنتاغون: التفاهم المبدئي مع أنقرة يمنع توغلها داخل سوريا

الاتفاق الأمني بين واشنطن وأنقرة على الحدود سيكون بمثابة خارطة طريق لحماية الحدود وطمأنة الجانبين التركي وقوات سوريا الديمقراطية، هذا ما عبر عنه المتحدث باسم البنتاغون كوماندر شون روبرتسون، مؤكداً إن النقاشات العسكرية بين الطرفين الأمريكي والتركي في أنقرة مستمرة ولن تتوقف، وإن التفاهم المبدئي مع أنقرة يمنع أي توغل تركي داخل سوريا.

روبرتسون وفي حديث مع “الحرة”، قال أن خطواتٍ ملموسة انجزت حتى الآن، والتي ستستمر تمهيدا لإطلاق مراحل عدّة مستقبلاً، ستشكل كلها خارطة طريق لحماية الحدود وطمأنة الجانبين التركي والكردي بعدم حصول أي توتر أو اصطدام بينها.

وفيما امتنع روبرتسون عن توصيف الخطة بأنها ستُنشئ منطقة حزامٍ أمني، شرح أن آلية المرحلة الأولى تهدف الى استحداث منشآت أمنية على الحدود من أجل حماية المناطق الواقعة شرق الفرات بالإضافة إلى حماية مدينة منبج الواقعة غربها، والتي ستكون في صُلب مهام قيادة العمليات العسكرية المشتركة الأمريكية – التركية وإشرافها، وذلك انطلاقاً من داخل الأراضي التركية.

ورداً على سؤال عما إذا كان رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان قد ينفذ تهديده بالهجوم على مناطق شمال وشرق سوريا، استبعد روبرتسون حصول ذلك، معترفا بفاعلية قنوات الاتصال المفتوحة مع الأتراك وبأهمية التفاهم المبدئي الذي جرى إبرامه مع أنقرة والذي – وبحسب تعبيره – يمنع أي توغل تركي داخل سوريا.

قد يعجبك ايضا