البنتاغون: اعتقال عدد من المشتبه بهم في الهجوم على قاعدة التاجي

“المحاسبةُ آتيةٌ لا محال”، هكذا علقت وزارةُ الدِّفاعِ الأمريكيّةِ “البنتاغون” على الهجوم الثاني الذي استهدف قاعدةَ التاجي شمالي العاصمة العراقية بغداد خلالَ أقلَّ من أسبوع.

المتحدِّثُ باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، أحجم عن التكهُّن بشأنِ الردِّ المحتمل، لكنه قال بنبرة تحدٍّ إنّ مهاجمي الجيش الأمريكي لن يفلتوا من العقاب.

هوفمان أضاف أنّ قوّات الأمن العراقية قامت باعتقالاتٍ مبدئية، مشيراً إلى إنّ الولايات المتّحدة تساعد في التحقيق بالهجوم الذي أسفر عن إصابةِ ثلاثةٍ من الجنود الأمريكيين، تقول وزارة الدفاع الأمريكية أنّ اثنين منهم حالتهما خطيرة ويخضعان للعلاج في بغداد.

مصدر: أمريكا تتّهم ضابطاً بترتيب القصف الجديد على قاعدة التاجي

وفي السياق، أفاد مصدرٌ عراقيٌّ مُطّلع، أنّ القوّات الأمريكية اتّهمت ضابطاً برتبة لواءٍ بترتيب القصف الجديد على معسكر التاجي، وطالبت القوات العراقية التحقيق معه.

الجيش العراقي من جهته حذّر قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش من استخدام الهجوم ذريعةً لردٍّ عسكريّ، مُطالباً بانسحاب القوات الأجنبية من البلاد وفقاً لقرار البرلمان العراقي.

وكان الجيش العراقي أعلن في بيان أنّ ثلاثةً وثلاثينَ صاروخاً من طراز كاتيوشا سقط على قاعدة التاجي، في ثاني هجومٍ من نوعه خلال أسبوع على القاعدة، التي تضمّ قوات للتحالف الدولي.

ورغم عدم تبني أيُّ جهةٍ للهجوم على معسكر التاجي، إلا أنّ أصابع الاتّهام وُجِّهت لفصائلَ مواليةٍ لإيران، أبرزُها عصائبُ أهلِ الحقّ وكتائب حزب الله العراقية التي هدَّدت في وقتٍ سابقٍ باستهداف كلِّ من يتعامل مع القوات الأمريكية واعتبار مواقعها أهدافاً عسكرية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort