البنتاغون: أوقفنا احتمال شن هجمات على الأمريكيين في الشرق الأوسط

يبدو أن التوتر بين واشنطن وطهران دخل مرحلة المد والجذر، بعد أن بلغ ذروته مؤخراً، في ظل حربٍ كلامية، وتشديدٍ للعقوبات من الجانب الأمريكي بهدف دفع إيران لتقديم تنازلات.

القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان قال، أنه تم وقف احتمال شن هجمات على الأمريكيين، مضيفاً أنه يعتقد بأن خطواتهم كانت مهمة للغاية وحكيمة على حد قوله.

المسؤول الأمريكي أوضح في مقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أنهم في فترة مازال فيها التهديد مرتفعاً، مشيراً أن مهمتهم هي التأكد من عدم حدوث سوء تقدير من جانب الإيرانيين.

روحاني يرفض المحادثات مع الولايات المتحدة

من جهته، رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني إجراء محادثات مع الولايات المتحدة، وذلك في أعقاب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية عن روحاني أمس، بأنه يحبذ المحادثات والدبلوماسية، لكنه لا يقبلهما في ظل الظروف الراهنة.

روحاني قال إن الوضع اليوم غير موات لإجراء محادثات، وخيارهم هو المقاومة فحسب، وأضاف أن بلاده تواجه حرباً اقتصادية، داعياً إلى منح نظامه المزيد من السلطات للسيطرة على الاقتصاد.

في حين قال ترامب، الاثنين، إن إيران ستواجه قوة هائلة إن أضرت بمصالحهم في الشرق الأوسط. وأضاف أن التقارير التي تتحدث عن نية واشنطن إجراء حوار كاذبة، مشيراً إلى أن إيران هي التي ستدعوهم إذا كانت على استعداد.

وفي ردها، قالت إيران إن الخطابين الحاد والهادئ، دليل على أن ترامب يُدفع باتجاه الحرب من قبل مساعدين محافظين مثل مستشار الأمن القومي جون بولتون.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort