البعثة الأممية للدعم في ليبيا تواصل مساعيها لرأب الصدع بين طرفي اللجنة العسكرية المشتركة

تواصل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مساعيها لرأب الصدع الذي طرأ مؤخرًا على اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5 بعد إعلان أعضاء اللجنة الخمسة الممثلين عن الشرق تعليق عملهم.

والتقى، في هذا الإطار، القائم بأعمال رئيس بعثة الأمم المتحدة بليبيا “ريزدون زينينغا”، في طرابلس، الثلاثاء، مع أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 عن الغرب، وذلك عقب لقائه في بنغازي الأسبوع الماضي مع أعضاء اللجنة عن الشرق حول الإجراءات المعلنة في بيانهم الصادر في 9 نيسان/أبريل.

ونقل زينينغا لأعضاء اللجنة مخاوف نظرائهم في الشرق بشأن الوضع الحالي وتأثير ذلك على سبل العيش في المنطقة الشرقية، بحسب ما ورد في حساب البعثة في تويتر.

وجدد زينينغا، خلال الاجتماع التزام البعثة بمواصلة الجهود لتيسير إيجاد حل للمسائل التي أثارها أعضاء اللجنة من الشرق والتي تُعرّض الآن عمل اللجنة والتقدم المحرز على المسار الأمني للخطر.

وأطلع أعضاء اللجنة، القائم بأعمال رئيس البعثة على تواصلهم مؤخرًا مع زملائهم في الشرق لمعالجة بعض طلباتهم، معربين عن أملهم في استئناف عمل اللجنة في وقت قريب وعن قلقهم من تداعيات الإجراءات التي أُعلن عنها، بما في ذلك وقف إنتاج النفط الذي يجري تنفيذه الآن.

كما أعرب أعضاء اللجنة العسكرية الليبية المشتركة عن تقديرهم الكبير لنظرائهم في الشرق مؤكدين على أهمية عدم تسييس عمل اللجنة الذي قد يقوّض الإنجازات التي حققتها لجنة 5+5 مجتمعة، بحسب وصفهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort