البعثة الأممية في العراق تندد بالتفجيرات الأخيرة ببغداد

نددت بعثة الأمم المتحدة في العراق “يونامي” الإثنين، بالتفجيرات التي ضربت العاصمة بغداد مؤخراً، داعية إلى الوقوف بوجه محاولات استهداف استقرار البلاد.

وقالت البعثة الأممية في تغريدة على توتير، “ندين بشدة التفجيرات التي وقعت في الأيام الأخيرة في بغداد”.

 

ودعت يونامي السلطات العراقية إلى محاسبة الجناة، كما حثت الأطراف المعنية على مواجهة تلك المحاولات السافرة لزعزعة الاستقرار عن طريق التحلي بضبط النفس وتكثيف الحوار للتصدي لأزمات العراق.

برهم صالح: سننجح في مواجهة الإرهاب واجتثاثه من جذوره

بدوره شدد الرئيس العراقي برهم صالح الإثنين على “تآزر الخيرين” من أجل مواجهة الإرهاب و “اقتلاعه من جذوره” في العراق.

وأكد صالح في تغريدة على تويتر، أن التفجيرات الأخيرة التي طالت بغداد، هي أعمال إرهابية إجرامية مدانة، تهدد استقرار المواطنين، مشيراً أنها تأتي في وقت مريب يستهدف من خلالها السلم الأهلي والاستحقاق الدستوري لتشكيل حكومة مقتدرة حامية للعراقيين وضامنة للقرار السيادي الوطني المستقل.

 

خلية الإعلام الأمني العراقية: سنصل إلى منفذي تفجيري بغداد بعد التوصل إلى معلومات

وفي سياق متصل أصدرت خلية الإعلام الأمني العراقية، بياناً ثانياً إثر التفجيرين اللذين وقعا في ساحة الواثق بالعاصمة بغداد.

وجاء في البيان، أن الأجهزة الأمنية الاستخبارية المختصة شرعت في التحقيق بالحادثتين اللتين وقعتا مساء الأحد بواسطة عبوتين صوتيتين في منطقة الكرادة ببغداد.

وأكد البيان أن الأجهزة الأمنية ستنفذ “القصاص العادل” من المنفذين، وأنها ستكشف للرأي العام تفاصيل هاتين العمليتين اللتان تهدفان إلى زعزعة الأمن والاستقرار في العراق.

 

وتأتي هذه التفجيرات بعد محاولات تشكيل حكومة أغلبية من قبل التيار الصدري المتصدر النتائج الانتخابية البرلمانية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort