البعثة الأممية تعلن إطلاق حوار شامل خلال أيام لحل الأزمة السياسية في السّودان

في ظل الأزمة السياسية التي يعيشها السودان منذ الانقلاب العسكري الذي قاده الجيش في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، والأوضاع الأمنية المتوترة في البلاد، يصبح من الصعب إجراء انتخابات حرة، بحسب البعثة الأممية في البلاد.

المبعوث الخاصّ للأمين العامّ للأمم المتّحدة إلى السّودان، فولكر بيرتس، وخلال اجتماع مع مبعوث الاتحاد الإفريقي محمد الأمين ولد لبات، ومبعوث منظمة “إيقاد” إسماعيل أويس، استبعد إجراء انتخابات حرّة ونزيهة في ظل الأوضاع الأمنية التي يعيشها السودان، مؤكداً إطلاق حوار بين كافة المكونات والقوى بعد عطلة عيد الفطر.

وسيتركز الحوار، على الترتيبات الدستورية والاتفاق على معايير محددة لاختيار رئيس الوزراء، إضافة إلى بلورة برنامج للتصدي للاحتياجات العاجلة، وجدول زمني محدد لإجراء الانتخابات.

من جانبه، أكدّ مبعوث الاتّحاد الإفريقي محمد أمين ولد لبات أنّ عدداً من القوى المدنية التي تقود الحراك الشعبي في الشّارع، لا يزال متمسّكاً بموقفه من عدم التفاوض مع العسكريين.

وحذر المبعوثون الثلاثة خلال الاجتماع، مما أسموه انزلاق السودان نحو مزيد من العنف، معلنة عن بدء حوار بعد عطلة عيد الفطر يجمع كافة القوى السياسية، باستثناء حزب المؤتمر الوطني الجناح السياسي لجماعة الإخوان، والذي أطيح به في ثورة شعبية عام ألفين وتسعة عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort