البعثة الأممية ترحب باستئناف انتخابات المجالس البلدية في ليبيا

ترحيبٌ ودعمٌ أمميٌّ لاستئناف الجيل الثاني من انتخابات المجالس البلدية في ليبيا، والتي عقدت في آذار مارس ألفين وتسعة عشر؛ نظراً لأهميتها البالغة في دعم الحكم الديمقراطي على مستوى البلديات.

بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، دعت إلى توحيد السلطات الانتخابية الليبية المسؤولة عن إجراء انتخابات المجالس البلدية في البلاد.

وحضّت البعثة جميع الأطراف المعنية والمؤسسات والجهات الفاعلة المشاركة في الانتخابات البلدية، بما في ذلك مجلس النواب، على دعم وتسهيل التعاون بين الكيانينِ الانتخابيينِ في طرابلس وبنغازي، كخطوةٍ أساسيةٍ نحو توحيد المؤسسات الليبية.

كما حثّت البعثة هيئتي إدارة الانتخابات على معالجة قضية سجل الناخبينَ، وقضية استخدام نظامينِ انتخابيينِ مختلفينِ كأولويةٍ بصفةٍ مشتركةٍ وفي سياقٍ أوسع لتوحيد المؤسسات.

البعثة الأممية شددت على وجوب انخراط الكيانينِ الانتخابيينِ في مناقشاتٍ حول التعاون الفني لإجراء انتخاباتٍ شفافةٍ وذات مصداقيةٍ في جميع أنحاء ليبيا.

وأشارت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، إلى أن المجالس البلدية منذ عام ألفين وثلاثة عشر تمكنت من إجراء مئة وثلاثين عمليةً انتخابيةً ذات مصداقيةٍ لمجالس البلديات في جميع أنحاء ليبيا، من بينها أربعٌ وثلاثون عملية انتخابية في غرب البلاد وجنوبها منذ عام ألفين وثمانية عشر.

ويبلغ عدد البلديات في عموم ليبيا مئة وست عشرة بلدية مسجلة في وزارة الحكم المحلي.

قد يعجبك ايضا